كيف تقوم شركات امن وحراسة فى القاهرة فى بناء نظام المراقبة
24 سبتمبر، 2020
الحراسات الخاصة في مصر
اختلاف مواصفات رجال امن المصانع عن المنازل لدى الحراسات الخاصة في مصر
24 سبتمبر، 2020

كيف تتعامل شركات امن وحراسة بالقاهرة فى حالات الهجوم على مؤسسة

شركات امن وحراسة بالقاهرة

رد الاعتداء أو الهجوم على المنشأة أو المؤسسة المنوط بشركة الأمن حمايتها والدفاع عنها؛ يعتبر هو أقسى الاختبارات الفعلية لنجاح خطة التأمين وفاعليتها وتماسكها، ومهما تميزت الشركة في تصميم النظام الأمني؛ فلن يكون الأمر ذا قيمة إذا لم يستطع هذا النظام الأمني الصمود أمام الاعتداء أو الهجوم المحتمل، وفي هذا المقال، نتحدث عن بعض طرق التعامل في المواقف الخطرة وإدارتها، نقلًا عن عدد من الخبراء الأمنيين المسؤولين عن نظم التأمين وإدارة المخاطر في شركات امن وحراسة بالقاهرة .

شركات امن وحراسة بالقاهرة

أولًا: توقع الخطر أو الهجوم أو الاعتداء:

من الأركان الرئيسية في عملية تأمين أي منشأة أو شخصية؛ دراسة هذه المنشأة أو الشخصية دراسة وافية، ووضع قائمة بالمخاطر أو التهديدات المحتملة التي يمكن أن تتعرض لها هذه الشخصية أو المنشأة، وتصنيف هذه المخاطر إلى عدة مستويات، بحسب ارتفاع احتمالات حدوثها، فمثلًا: الخطر الأكبر الذي يهدد المؤسسات المالية هو: السرقة، والخطر الأكبر الذي يهدد المصانع هو: حوادث الحرائق مثلًا، والخطر الأكبر الذي يهدد المنشآت الهامة والحيوية هو: حوادث الإرهاب، وهكذا، لكل منشأة قائمة خاصة بها من التهديدات والمخاطر تختلف باختلاف طبيعتها وحجمها ودرجة أهميتها، وأفضل الخبراء الأمنيين في شركات امن وحراسة بالقاهرة يؤكدون على أن ترتيب المخاطر بحسب توقعات حدوثها يساهم بصورة إيجابية في استعداد أفراد الأمن نفسيًا وذهنيًا للتعامل مع كل منها بصورة صحيحة فور حدوثه.

ثانيًا: إعداد خطة مسبقة للتعامل:

الجاهزية للتعامل مع الخطر هي التي تضمن أن يسير الأمر بصورة صحيحة، وألا يؤدي عنصر المفاجأة إلى شل حركة أفراد الأمن وإفقادهم صوابهم ودفعهم إلى التصرف بعشوائية عند التعرض للخطر، لذلك يجب على الخبراء الأمنيين في شركات امن وحراسة بالقاهرة تجهيز أو تحضير خطة مسبقى للتعامل مع كل خطر، وتلقين أفراد الأمن سيناريو التعامل بشكل مسبق، لضمان أن يتصرفوا بشكل منظم وسريع وفعال للقضاء على الخطر فور رصده أو مع بداية حدوثه.

ثالثًا: مركزية التوجيهات والأوامر:

عند التعرض لخطر أو اعتداء، يجب أن يتلقى أفراد الأمن التوجيهات والأوامر من قيادة مركزية تمتلك الرؤية الشاملة واستراتيجيات التعامل مع الوضع وإدارة المواقف الخطرة، حتى لا يصابون بالتشتت أو الارتباك عند تلقي المعلومات أو التوجيهات من أكثر من جهة في الوقت نفسه في توقيت الخطر، ولضمان ذلك: يجب أن يتم ربط جميع الأفراد على قناة تواصل واحدة، يتلقون من خلالها الأوامر سريعًا في الوقت نفسه وبالشكل نفسه، ليتحركوا وفق خطة موحدة لدفع الخطر أو التهديد.

رابعًا: الخطط البديلة:

من الوارد تعرض الخطة الرئيسية لأي خلل أو ثغرة، يقلل من فاعليتها ويجعل الاستمرار في تطبيقها غير مفيد و نافع، وحينها يجب أن تتوافر خطط بديلة للتعامل الفوري مع الوضع الطارئ، وللتكيف مع المستجدات سريعًا، ومواجهتها بالصورة الصحيحة.

خامسًا: أولويات التعامل:

يجب أن تكون لدى خبراء الأمن في شركات امن وحراسة بالقاهرة دراية تامة بأولويات عمليات التأمين، فمثلًا: عند تأمين شخصية عامة تكون الأولوية لمطلقة لسلامة هذه الشخصية، وعند تأمين فعالية جماهيرية تكون الأولوية لأرواح البشر، ثم يأتي تأمين المعدات في المقام الثاني في ترتيب الأولويات، وهكذا.. وترتيب الأولويات أمر مهم لاحتمال حدوث أي قصور أمني يمنع من تطبيق خطة شاملة لمنع أي خسائر من أي نوع، وحينها يجب على أفراد الأمن معرفة أولويات التعامل، ليقوموا بالدور الأهم، ثم الأقل أهمية، وهكذا

سادسًا: سرعة التدعيم:

من آليات التعامل الهامة في إدارة المواقف الخطرة كذلك: وجود آلية محددة وشديدة السرعة لطلب التدعيم عند ظهور أي ثغرة في الخطة الأمنية، وذلك لتدارك الخطر، ومنع الخسائر قدر المستطاع.

 

للحجز والاستعلام عن خدمات شركة كاسل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *